وزير الإعلام: صحيفة 14 اكتوبر هي جزء من ذاكرة شعب ومراحل زمنية غاية في الأهمية

img

تقارير 0 محرر

[19/01/2017]
عدن-سبأنت

قال وزير الاعلام معمر الارياني “ان صحيفة 14 أكتوبر هي ليست مجرد صحيفة وليس مجرد اسم عابر، بل هي جزء مهم من ذاكرة شعب ومراحل زمنية غاية في الأهمية لا يمكن أن يطويها النسيان”..مشيراً الى ان الصحيفة وطوال 49 عاما، ظلت جزءً أصيلا من التطورات التي تشهدها هذا البلاد، كما أنها جزء من هوية عدن، أرضا وإنسانا، وبعداً فكريا وحضاريا، في مدينة التعايش”.

واضاف الارياني في مقال له بعنوان( الى 14 اكتوبر في ذكراها الــ 49 )” عندما يكتب المرء عن صحيفة ” 14 أكتوبر “، فإنه يكتب عن حقبة مهمة من تاريخ امتنا وشعبنا ونضالاته التي خاضها من اجل التحرر من الاستعمار البريطاني، فهذه الصحيفة تحمل اسم تاريخ انطلاق الكفاح المسلح ضد المستعمر، وبالتالي فإنها تمثل ارتباطا وثيقا بين كفاح ونضال شعب، وفي مقدمة ذلك، النضال الصحفي، نضال الكلمة والحرف”.

واوضح الوزير الارياني في مقاله بان هذه المناسبة تأتي هذا العام، في ظل استمرار نضال شعبنا وقواتنا المسلحة ومقاومتنا البطلة بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور رئيس الجمهورية، لاستعادة الدولة من المليشيا الانقلابية ، التي تحاول أن تعيد وطننا عشرات السنين إلى الوراء، بعد أن دمرت مؤسسات الدولة، ومنها المؤسسات الصحافية، وهي الحرب الظالمة التي أدت إلى توقف الكثير من المؤسسات الإعلامية والى نهب ممتلكاتها وأجهزتها، ومنها مؤسسة وصحيفة 14 أكتوبر، التي تحتفل بذكرى تأسيسها بعد زهاء الشهرين على عودتها للإصدار، بجهود أبناءها الذين نشد على أيديهم.

واكد وزير الاعلام السعي الحثيث لقيادة الدولة ممثلة بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن على محسن صالح، ودولة رئيس الوزراء، الدكتور احمد عبيد بن دغر، إلى إعادة تطبيع الحياة في كل المحافظات المحررة، وفي المقدمة العاصمة المؤقتة عدن.

وعبر الارياني عن شكره وتقديره لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وجميع قيادات مجلس التعاون لدول الخليجي العربي الكرام وكل الدول العربية الشقيقة التي وقفت وساندت بلادنا في استعادة الدولة..متمنياً ان يكن العام ٢٠١٧م عاماً للانتصار واستعادة الدولة بأكملها وإنهاء الانقلاب والتوجه نحو الدولة الاتحادية التي ينشدها الجميع.

وترحم وزير الاعلام على جيل المؤسسين والرعيل الأول في صحيفة 14 اكتوبر العريقة، الذين كانوا مشاعل تنوير على مدى عقود، وكانوا أعلاما في بلاط صاحبة الجلالة..داعياً الأجيال الحالية من حملة الأقلام، الى الاقتداء بتلك القامات الصحافية التي صنعت تاريخاً مرصعاً بالإنجازات وبالذكر الطيب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً