رئيس الوزراء يشيد بصحيفة 14 اكتوبر وما شكلته من اضافة نوعية في بلاط صاحبة الجلالة

img

تقارير 0 محرر

[19/01/2017]

اشاد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بصحيفة 14 اكتوبر التي شكلت خلال مسيرتها الطويلة والمستمرة مع مشوار الحرف والكلمة اضافة نوعية ورائدة في بلاط صاحبة الجلالة (الصحافة)، لتمثل واحدة من مدارسها التاريخية العريقة.

وأكد رئيس الوزراء في رسالة تهنئة وجهها الى مجلس ادارة مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر، وجميع منتسبيها، بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعون لتأسيس صحيفة 14 اكتوبر، ان الصحيفة ومنذ صدور أول أعدادها في 19 يناير 1968م، ظلت تؤدي دورها الاعلامي الوطني والتنويري النضالي بكفاءة واقتدار، واستطاعت تجاوز العديد من العثرات والعوائق التي نالت منها في بعض المراحل، لتعود من جديد لمواصلة مسيرتها وتأدية رسالتها بكل مهنية ومسؤولية.

ولفت الدكتور بن دغر الى ان استئناف صحيفة أكتوبر لصدورها مؤخرا بعد أشهر من التوقف جراء الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، هي واحدة من محطات النجاح التي استطاع منتسبي هذه الصحيفة العريقة، رغم المشاكل والصعوبات المالية والفنية، ان يبرهنوا انهم يتكئون في عملهم على إرث تاريخي رائد من النجاح والخبرة في التعامل مع الظروف المستجدة، لتحقيق الانتصار والحفاظ على مكانة وقيمة ودور الصحيفة.

واكد رئيس الوزراء ان الذكرى التاسعة والاربعون لتأسيس صحيفة 14 أكتوبر، يتزامن مع اقتراب تحقيق الانتصار الناجز على الانقلاب ومشروعه الطائفي والتدميري، واستعادة مؤسسات الدولة وبناء اليمن الاتحادي الجديد.. منوها بالدور الذي تؤديه صحيفة 14 اكتوبر ومواكبتها الاعلامية والصحفية للاحداث في هذه المرحلة الهامة والاستثنائية من تاريخ الوطن، وتغطيتها المتميزة لانشطة الحكومة الشرعية ومؤسساتها والفعاليات المختلفة في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، اضافة الى فضح انتهاكات وجرائم الانقلابيين.

كما أكد رئيس الوزراء، ان الحكومة التي تعمل تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لن تتوانى عن الاستمرار بدورها في تقديم كل الدعم الممكن مادياً ومعنوياً لإسناد قيادة ومنتسبي مؤسسة 14 اكتوبر لمواصلة عطائهم المهني ودورهم التنويري والنضالي بالكلمة الحرة الواعية، والعمل معهم وبهم من اجل تطويرها وتحديثها وضمان استمرارية صدورها، بما يمكنها من التفوق وتبوأ المكانة اللائقة بها وبتاريخها العريق.

وقال ” يحق لنا ان نفخر بما حققته صحيفة 14اكتوبر، التي كانت وستظل عبر تاريخها مدرسة صحفية رائدة تتلمذ وتخرج منها المئات من الصحفيين والكتاب في مختلف فنون العمل الصحفي، ونتطلع بأمل وثقة من خبراتها المهنية المتمرسة ان تحقق مزيداً من التقدم والإبداع في سماء قول الحقيقة ونقلها، وهو ما يحتم بالضرورة تكاتف جهود الجميع في مختلف مواقعهم الوظيفية بالمؤسسة دون استثناء من اجل ذلك”.

ونوه رئيس الوزراء في ختام برقيته، بنجوم الحرف والكلمة الذين صنعوا مجد ومسيرة صحيفة 14 اكتوبر خلال العقود الماضية، موثقين من خلال صفحاتها محطات تاريخية هامة لليمن وشعبها.. مهنئاً جميع منتسبيها من قيادات ادارية وصحفيين وكتاب وفنيين وعاملين وموظفين، بذكرى انطلاقتها التاسعة والاربعين التي توافق 19 يناير 1968م.. متمنيا لهم دوام التألق والابداع، والعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز الظروف الصعبة التي مرّت وتمرّ بها الصحيفة.

واشار رئيس الوزراء الى إن الدور التنويري لصحيفة 14 اكتوبر ضَل خلال سنوات وجودها مدافعاً عن القيم العظمى وهاهي اليوم تواصل مشوارها في الدفاع عن الشرعية من اجل استعادة الدولة في تحالف عربي تحت قيادة المملكة العربية السعودية وأسناد متواصل من دولة الامارات العربية المتحدة ،وبقية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً