انتصارات كبيرة على مختلف الجبهات والعميد مجلي يؤكد: إطلاق معركة تحرير المخا خلال الأيام القادمة

img

محليات 0 محرر

26سبتمبر نت/ خاص: تمكنت وحدات من القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي اليوم الاثنين من تحرير أكثر من اثني عشر موقعاً في منطقة نهم شرقي صنعاء بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية الحوثية.
وأشار العميد الركن/ عبده عبدالله مجلي -الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية ومستشار رئيس هيئة الأركان العامة – في تصريح خاص ل ” 26سبتمبرنت” الى أن أهم المواقع التي تم تحريرها والسيطرة عليها في جبهة نهم “جبل الرشح والجروف وجبل حلبان الاستراتيجي”، وسط فرار عناصر الميليشيات الانقلابية مخلفةً أعداداً من القتلى والاسلحة والمعدات.. فضلا عن الاستيلاء على مخزن للأسلحة والذخائر.

وأضاف: “عملية سير تلك المعارك تجري وبإشراف مباشر من قبل رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح وفق خطة عملياتية مرسومة من قبل رئيس هيئة الأركان العامة والقادة المعنيين” .. مثمناً دور قوات التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة في مساندة القوات المسلحة والمقاومة الشعبية في معركة استعادة الدولة ..

وأشاد مجلي بالروح المعنوية العالية لدى المقاتلين الذين يسطرون اليوم أروع البطولات ويحققون الانتصارات في مختلف المحاور العملياتية والجبهات القتالية.
وهذا مازالت وحدات من الجيش تخوض معارك مستمرة مع الميليشيات في جبال حلبان، وتتقدم باتجاه منطقة الحول؛ وضبوعة؛ ودوه.
وقال العميد مجلي أن الهدف من السيطرة على هذه المواقع الهامة، قطع خطوط الامداد عن الانقلابيين من جهة أرحب والجوف وبما يحقق التقدم والسيطرة على منطقة الضبوعة والحول.
لافتاً الى أن التطويق والالتفاف والحصار لتبة القناصين يختصر المسافة باتجاه جبل يام الاستراتيجي وكذا تأمين أجناب المعركة والقلب.
وبخصوص جبهة ذوباب والساحل الغربي لمحافظة تعز أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة أن التقدم العسكري لقوات الجيش بات على مشارف ميناء المخا الاستراتيجي، إثر تحرير منطقة المعقر؛ ومنطقة الجديد؛ والتوجه نحو الكدحة؛ ومن ثم الى المخا ضمن عملية «الرمح الذهبي» التي يخوض فيها الطيران المقاتل؛ والأباتشي لدول التحالف العربي دوراً رئيسياً في المعركة.
وأوضح العميد مجلي أن وصول الدعم اللوجستي سيكون ذا أهمية، حيث من المتوقع إطلاق معركة تحرير مدينة وميناء المخا خلال الأيام القادمة، والتقدم باتجاه تحرير الساحل الغربي لقطع الإمدادات؛ ومنع تهريب الأسلحة للمليشيات الانقلابية، وتأمين مضيق باب المندب؛ والممر الملاحي الدولي؛ وحماية السفن التجارية؛ والسيطرة على الطرق الرابطة بين محافظتي تعز والحديدة؛ واستكمال تحرير الحديدة وتعز.
جبهة الوازعية
وفي جبهة الوازعية تقدمت وحدات من القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة صوب الشقيراء مركز المديرية ..فيما حققت جبهة مقبنة انتصارات تمثلت بالسيطرة على المرتفعات الجبلية التي تمهد الطريق أمام قوات الجيش للسيطرة على الخط الرابط بين تعز والحديدة حسب العميد مجلي.

جبهة المتون
وفي محافظة الجوف وتحديدا جبهة المتون أكد العميد / مجلي
أن وحدات من القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي أحرزت تقدماً في عدد من المناطق في مديرية المتون؛ غرب محافظة الجوف، حيث تمكنت من تحرير قرى آل عبدان؛ وآل ضوير؛ وآل حليمان؛ وآل منيف؛ وآل داود؛ وآل عزان؛ وآل ردة والسيطرة النارية على سوق الاثنين؛ والذي يعد ثاني أكبر الأسواق في محافظة الجوف بعد سوق الحزم، ورافداً رئيسياً للميليشيات بمديرية المتون، ويبعد حوالي 40 كيلو متراً عن مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران.
بيحان شبوه
من جانب أخر نفذت وحدات من القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي هجوماً على أماكن المليشيات بجبهة بيحان في منطقة “عكدة صوفه” و”بهجر كحلان” و”حيد بن عقيل” غرب مديرية بيحان في محافظة شبوة؛ وبحسب الناطق الرسمي للقوات المسلحة مجلي فقد تم التقدم والسيطرة على مواقع هامة على إثرها تكبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.
لافتا أن هناك انتصارات عديدة في جبهة صرواح بمحافظة مأرب وجبهة دمت بمحافظة الضالع وجبهة ميدي بمحافظة حجة.. مؤكدا أن الجبهات كلها مشتعلة ضد المليشيات الانقلابية التي وصفها بالمنهارة في جميع الجبهات ولضعف روحهم المعنوية يلجؤون الى الفرار أو تسليم أنفسهم الى قوات الجيش.. مشيرا أن ثمة انضمامات كبيرة الى صفوف الجيش من مختلف الوحدات القتالية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً