الرئيس لولد الشيخ: نحن مع السلام المبني على المرجعيات الثلاث

img

محليات 0 محرر

استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن المبعوث الاممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر.
وفي اللقاء الذي يعد الثالث في عدن رحب فخامة الرئيس بالمبعوث الاممي، مستعرضاً جملة من التحولات والتطورات التي تشهدها اليمن على مختلف المستويات والصعد، واستذكر فخامة الرئيس تجربة الحوار اليمني التي شاركت فيها مختلف اطياف المجتمع، من احزاب وقوى سياسيه والمرأة والشباب والمهمشين وذوي الاحتياجات الخاصة، ومنظمات المجتمع المدني بدعم ورعاية من الامم المتحدة والمجتمع الدولي، وأفرزت مخرجات واقعية ومعبرة عن التعاون والشراكة المثمرة بين الشعب اليمني وشرعيته الدستورية، وتعاون المجتمع الدولي الذي نتطلع أن يستمر ذلك التعاون باعتباره يعزز دور المبعوث الأممي المستند على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتوافق الشعب اليمني عبر مخرجات الحوار الوطني وتنفيذ استحقاقات المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة.
ووضع الأخ الرئيس المبعوث الأممي أمام صورة موجزة تذكيراً وتأكيداً على رغبة الشعب اليمني وشرعيته الدستورية في تحقيق السلام وإرساء معالمه عبر مواقفهم الواضحة وتجاوبهم الدائم مع أسس ومنطلقات السلام المرتكزة على القرارات الاممية وفي مقدمتها القرار2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.
وأبدى فخامته المرونة والتجاوب لمصلحة شعبنا اليمني في محطات الحوار والسلام المختلفة التي للأسف لم تجابه الا بالغطرسة والرفض من قبل الطرف الإنقلابي للمليشيات الحوثية والمخلوع في تحدٍ صارخٍ للإجماع الوطني والاقليمي والدولي.
وأشار رئيس الجمهورية إلى ملاحظات الحكومة التي أبدتها تجاه مشروع خارطة الطريق والتي سلمت سلفاً للمبعوث الاممي خلال زيارته السابقة لعدن، والتي تمثل خياراً جوهرياً لعودة قطار السلام الى مساره الصحيح، رغم ادراكنا والمجتمع الدولي أيضا يشاركنا ذلك بأن الانقلابين وممارساتهم المعهودة لا تشير البتة الى فكرٍ يحمل السلام بقدر تفكيرهم وسلوكهم الدموي التدميري الذي يجسد ويمثل بالوكالة أجندة دخيلة ومكشوفة.
من جانبه عبر المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ عن سعادته بهذه الزيارة ولقاءه بفخامة الرئيس في العاصمة المؤقتة عدن، التي بدأت بالتعافي وتعود اليها الحياة والنشاط على مختلف المستويات، معبراً في هذا الصدد عن امتنانه وتقديره للجهود التي يبذلها فخامة الرئيس والحكومة في هذا الاطار ومنها تحمل المسؤولية تجاه ابناء وطنهم من خلال الجهود المبذولة لصرف استحقاقات الموظف والمواطن اليمني في مختلف المحافظات دون استثناء، باعتبارهم السلطة الشرعية للبلد.
وقال: نتطلع اليوم الى تحقيق السلام الذي انتم حريصون على بلوغه لمصلحة اليمن وحقن الدماء عبر التحضير لعمل لجان التهدئة ومباشرة المهام الموكلة إليها، مؤكداً حرص المجتمع الدولي لتحقيق السلام في اليمن، وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة، ومنها القرار2216 .
ونقل المبعوث الأممي في ختام لقائه بفخامة الرئيس تحيات الأمين العام للأمم المتحدة الجديد انطونيو غوتيرس، وأعضاء مجلس الامن الدولي وإجماعهم وتأييديهم لليمن وشرعيتها الدستورية.
حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي و مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً