وزير الشباب والرياضة لـ»26سبتمبر» كسرنا حاجز الخوف وساهمنا في عودة الحياة الرياضية الى طبيعتها

img

رياضة 0 محرر

الحرب التي تشنها المليشيات الانقلابية بقيادة الحوثي والمخلوع صالح لاتزال مستمرة في عديد محافظات لم تنجو منها البنية التحتية للرياضة اليمنية فكثير من المنشآت تعرضت للتدمير، والحكاية تستمر في استهداف ما تبقى منها بعد أن أصرت على تحويلها الى ثكنات عسكرية ومخازن للسلاح .. الأستاذ نائف البكري / وزير الشباب والرياضة قال لصحيفة 26سبتمبر أن ما تعرضت له البنى التحتية يعد كارثة حقيقية، طالت أندية وصالات وملاعب تعز وعدن وأبين وصنعاء وذمار واب ..
تحويل المنشآت الرياضية الى ثكنات عسكرية
– وأضاف كما تعلمون أن الحرب ماتزال مستمرة وكل يوم يتم تدمير ملعب او منشاة جديدة بعضها بقصف مباشر من قبل الانقلابيين واعوانهم والبعض الاخر بسبب اتخاذهم للملاعب والمنشآت الرياضية مواقع للتجمع ومخازن للذخيرة والآليات العسكرية، وما تم رصده حتى الان يشير الى تعرض الرياضة اليمنية الى كارثة حقيقية ويكفي القول ان اهم ملعبين في الجنوب « 22مايو والوحدة» تم تدميرهما بالكامل بعدن وأبين، اضافة الى تدمير اهم صالتين دوليتين للألعاب الرياضية في عدن وصالة ابين وملعب الشهداء ابين ، وما اصاب الاندية من تدمير ومن خسائر جراء نهب عصابة الحوثي وعفاش للباصات والمنقولات والإرث الرياضي الكبير المتمثل بالكؤوس والميداليات، كما تسببت عصابات الحوثي وعفاش في تدمير ملاعب كثير في المناطق التي تحت سيطرتها في صنعاء واب وذمار وتعز وتدمير أندية متكاملة مثلما حدث لنادي الصقر.
عودة الحياة الرياضية الى طبيعتها
– وحول عودة الحياة الرياضية الى طبيعتها قال الوزير البكري : منذ اليوم الاول لصدور قرار تعييني وزيرا للشباب والرياضة وحتى من قبل عندما كنت وكيلاً او محافظاً للعاصمة المؤقتة عدن، كنت ومازلت حريصاً ومهتماً بالشباب والرياضة، وقد حرصنا في الوزارة على ان تكون الرياضة وسيلة رئيسة لتطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن، ومن خلال عدد من البطولات بداية ببطولة عدن تنتصر وبرنامج عدن الرياضي 1 وعدن الرياضي 2 .
ويضيف : تمكنا من كسر حاجز الخوف وساهمنا في عودة الحياة الى طبيعتها بعودة الرياضيين الى الملاعب وعودة الجماهير الى المدرجات في حالة ابهرت الجميع ولم يكن احد ليصدق انها ستعود ، وقد مثل ذلك حالة من النجاح الباهر حيث حظيت بدعم القيادة الشرعية للدولة ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور ومتابعة دولة الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء وتعاون محافظ البنك المركزي الاستاذ منصر القعيطي ، وزير المالية السابق، ومعالي الأخ احمد عبيد الفضلي وزير المالية، ومشاركة الاخوة المحافظين وعلى رأسهم اللواء عيدروس الزبيدي محافظة العاصمة المؤقتة عدن
ندعم الاتحادات والفرق الشعبية
– وتحدث عن دعمه للاتحادات الرياضية بالقول : في 2016م نفذنا برنامجين رياضيين عدن 1 ، وعدن 2 على مستوى كل المحافظات الجنوبية والمحررة بمشاركة واسعة من الشباب والرياضيين في العاصمة وكل المحافظات ، كما نقدم الدعم المباشر لمكاتب الشباب والرياضة، وشمل دعمنا ورعايتنا لكل المحافظات ،و ندعم كل الاتحادات وكل الالعاب بما فيها الفرق الشعبية وفرق القرى والمناطق الريفية، كما اقيمت العديد من البطولات في محافظات تعز ومارب والجوف رغم استمرار القتال، وفي 2017م نخطط لإقامة اولمبياد عدن الاول للناشئين في العاصمة عدن، كما سنقيم بطولة مماثلة في الربع الاخير من العام نفسه.
– وبخصوص الظروف التي تمر بها الوزارة يؤكد معالي الوزير: أن الوزارة تعمل في ظل ظروف صعبة بدون مخصصات تشغيل .. لكننا نعتقد ان الجميع معنا ويدعم جهودنا التي اثمرت انتزاع بعض مخصصات صندوق رعاية النشء والشباب عبر صندوق أنشأناه في ديوان الوزارة بالعاصمة عدن ومن خلال موارده البسيطة نصرف على الانشطة، ونرعى الرياضيين القدامى في الجوانب الصحية ونواسي اسرهم بقدر الامكان، كما نساهم في تمويل مشاركة بعض الفرق الرياضية خارجيا، وندعم الحضور اليمني الرسمي خارجيا في اجتماعات الاتحادات العربية والقارية والدولية.
نتطلع إلى مزيد من الدعم
– وفي ختام حديثه قال الأخ الوزير نثمن اهتمام ورعاية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للشباب والرياضة ونطلب المزيد من الدعم ومساعدتنا في رفع ايرادات الصندوق بعدن، ونتطلع الى دعم حكومي للوزارة وللرياضة من خلال اعتماد المخصصات للتشغيل والمشاركات الخارجية ووضع خطط اعادة البناء للمنشآت الرياضية التي دمرتها الحرب.
– وفي الأخير أبارك لكم افتتاح الموقع الرسمي للجيش الوطني ( 26سبتمبر ) واعتبر ذلك نصراً جديداً يساند ويدعم الانتصارات التي تحققها المقاومة والجيش الوطني على الأرض في سبيل استعادة الدولة المنهوبة من قبل المخلوع عفاش والحوثي، وعودة الشرعية ممثلة بفخامة الأخ المشير عبدربه منصور هادي الى العاصمة صنعاء لمواصلة مشوار بناء الوطن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً